تكنولوجياعام

ناسا تواصل الاعتماد على المركبات الروسية

ذكرت وثائق صادرة عن وكالة ناسا الأمريكية أن الوكالة مستمرة في الاعتماد على المركبات الفضائية الروسية

ذكرت وثائق صادرة عن وكالة ناسا الأمريكية أن الوكالة مستمرة في الاعتماد على المركبات الفضائية الروسية إلى أن تتمكن من إرسال روادها على مركبات أمريكية إلى المحطة الفضائية الدولية.

وأشارت إحدى الوثائق إلى “أن ناسا تسعى حاليا لتتمكن من الاعتماد على مركبات أمريكية من صنع شركتي بوينغ وسبيس إكس لإيصال روادها إلى المحطة الفضائية الدولية، لتتوقف عن الاعتماد على مركبات سويوز الروسية التابعة لمؤسسة روس كوسموس، لكنها مستمرة في شراء المقاعد لروادها على متن المركبات الروسية طالما لا تتوفر لديها مركباتها الخاصة”.

وتبعا للمعلومات المتوفرة فإن ناسا تقترح تخصيص 1.8 مليار دولار لإرسال الرواد والبضائع إلى المحطة الفضائية الدولية ضمن خطتها للعام المالي 2021، ومن هذه الأموال من المفترض أن تنفق نحو 99 مليون دولار لدعم برنامج الرحلات الفضائية التجارية على متن مركبات شركتي بوينغ و”سبيس إكس”.

كما يفترض أن تبدأ الشركات الأمريكية المذكورة بإرسال مركباتها إلى المحطة الفضائية الدولية هذا العام، بعد أن تنتهي من الرحلات الاختبارية لهذه المركبات وتتسلم الوثائق والتراخيص اللازمة لذلك من وكالة ناسا.

وتجدر الإشارة إلى أن وكالة ناسا كانت قد اشترت مقاعد على مركبات سويوز الروسية لإيصال روادها إلى المحطة الفضائية في مارس العام الجاري، وكذلك حجزت أماكن في هذه المركبات لإعادة روادها من المحطة إلى الأرض في أكتوبر القادم، وفي حال لم تتمكن الشركات الأمريكية من إنجاز خططها وإطلاق الرواد الأمريكيين على مركباتها هذا العام ستكون الوكالة مضطرة لإبرام اتفاقيات جديدة مع “روس كوسموس” الروسية لإنجاز هذه المهمة.

الوسوم

Mohra Almasri

مهرة الفارس المصري ..إمرأة مصرية من أصل سعودي {شمرية من نجد}, إمراه تعدت كل العصور بعقلها , دراستي فن التجميل والطب البديل .. أهوي كتابه الشعر والخواطر, والقصص القصيره والرويات , أكتب في الصحافه الحرة بشتي المجالات , أكتب مقالات عديدة متنوعه , أحترم النقد البناء والحوار الصادق , هدفي في الحياة.. أن أرضي الله ورسوله ثم قرائي ألاعزاء..و أن ينفع كل ما أكتب كل من يقرء لي.. إن قصرت فمن نفسي ومن الشيطان ,وإن أصبت فمن الله وحده..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق