أخبار العالمعام

تفاصيل جديدة في اجراءات عزل ترامب

قام دونالد ترمب الرئيس الأميركي اليوم الثلاثاء بوصف جلسات الاستماع الحالية في الكونجرس الامريكي لإطلاق إجراءات لعزله بأنها “مهزلة” مبررا بالتالي قرار منع السفير الأميركي لدى الاتحاد الأوروبي الإدلاء بشهادته.

وغرد الرئيس الأميركي: “قد أرغب جدا بإرسال السفير غوردون سوندلاند وهو رجل جيد جدا وأميركي عظيم لتقديم شهادته، لكنه سيشهد للأسف أمام محكمة مهزلة منحازة تماما”.

وصعدت إدارة الرئيس الأميركي، الثلاثاء، المواجهة مع الديموقراطيين في الكونغرس عبر منعها السفير الأميركي لدى الاتحاد الأوروبي من الإدلاء بشهادة في إطار التحقيق المتعلق بإجراءات عزل الرئيس الجمهوري ترمب.

وكان السفير غوردون سوندلاند وافق على الإدلاء بشهادته “لكن في وقت مبكر هذا الصباح، طلبت وزارة الخارجية الأميركية منه عدم القدوم للإدلاء بشهادته المقررة” بدون توضيح أسباب هذا القرار، كما قال محاميه روبرت لوسكن.

وشن ترمب، الاثنين، هجوما مباشرا على رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، قائلا إنها قد تكون مدانة بالخيانة بسبب علمها بأكاذيب وخداع عضو ديمقراطي كبير حول مكالمته الهاتفية مع رئيس أوكرانيا فولوديمير زيلينسكي.

وقال ترمب على تويتر: “نانسي بيلوسي كانت تعرف كل أكاذيب المراوغ، آدم شيف، الكثيرة، وعمليات التحايل الكبيرة التي ارتكبها على الكونغرس والشعب الأميركي”.

وكانت بيلوسي أعلنت إطلاق المرحلة الأولى من إجراءات عزل ترمب بعدما أثار اتصال الرئيس الأميركي المتهم باستخدام صفقة بيع أسلحة إلى أوكرانيا كورقة ضغط على كييف لغايات انتخابية، أبرزها فتح تحقيق حول فساد مع جو بادين المنافس الديمقراطي المحتمل في الانتخابات الرئاسية القادمة، وكذلك ابنه.

وأعلن البنتاغون استعداده للتعاون مع الكونغرس بشأن التحقيق في قضية عزل ترمب، وقال المتحدث باسم البنتاغون، جوناثان هوفمان، إن هذا القرار اتخذ كإجراء استباقي وليس بضغط من الديمقراطيين في الكونغرس الذين يجرون تحقيقا لعزل الرئيس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock