أخبار العالم

مظاهرات ضد الفساد في العراق تنتهي بصدامات مع قوات الامن

قامت قوات الامن العراقية بإطلاق الغاز المسيل للدموع وذلك أثناء قيام بعض المتظاهرين بالخروج في مظاهرة ضد الفساد وضد ضعف الخدمات العامة وذلك اليوم الثلاثاء

وقال مراسلنا إن المتظاهرين تمكنوا من عبور جسر الجمهورية باتجاه المنطقة الخضراء، فيما أصوات اعيرة نارية تسمع في الإرجاء.

وأفاد بأن إصابات وقعت في صفوف المتظاهرين والقوات الأمنية بعد اجتياز المحتجين للجسر.

وبدأت مسيرة الثلاثاء سلمية مع أكثر من ألف شخص توجهوا نحو ساحة التحرير وسط بغداد، عندما بدأت الشرطة بإلقاء القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.

وقال المحتجون إنه يجب تغيير الحكومة بسبب فشلها في تحسين الخدمات وخلق الوظائف.

وهتف كثيرون بشعارات مناهضة للحكومة ورفعوا ملصقات لواء من القوات الخاصة تم عزله مؤخرا من منصبه.

وكان من بين المحتجين العشرات من خريجي الجامعات الجدد الذين لم يتمكنوا من العثور على وظائف في هذا البلد الغني بالنفط والمتخم بالفساد.

وقال محمد كاظم، البالغ من العمر 27 عاما في بغداد، إن الحكومة الحالية مليئة بـ “الوعود الفارغة والأكاذيب”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق