عاممنوعات

الطفل الإندونيسي المدخن الذي صدم العالم بإدمانه.. شاهدوا كيف أصبح الآن

سلطت صحيفة the sun البريطانية، الضوء على التغيرات الكبيرة التي طرأت على الطفل الإندونيسي، المدخن الذي صدم العالم قبل 7 سنوات.

وكان الطفل أردي ريزال، يبلغ من العمر عامين فقط، عندما ظهر في مقطع فيديو وهو يدخن السجائر بسعادة كبيرة.

ولكن بعد سبع سنوات ، نجح الشاب في التخلي عن الإدمان، وتم تصويره وهو يبدو أنحف وأكثر سعادة في عام 2017.

وكان أردي قد اعتاد على شرب ثلاث علب من الحليب المكثف الدهني في اليوم ، لكن يعيش الآن على نظام غذائي من الأسماك الطازجة والفواكه والخضروات.

وفي وقت سابق قال الطفل لشبكة CNN:”كان من الصعب علي التوقف عن التدخين، وطعم فمي لاذع ورأسي يشعر بالدوار، أما الآن فأنا سعيد وأشعر بحماس أكبر وجسدي يشعر بالانتعاش”.

من جهتها قالت والدة الطفل إن أردي كان يصاب بنوبات غضب عندما تخلع ثيابه، وكانت أخشى أن يموت بسبب إدمانه.

وأضافت: “كان يقوم بتحطيم رأسه بالحائط. وكان مجنونًا ، ويؤذي نفسه إذا لم يدخن سيجارة”.

بدوره قال والد أردي إن إدمانه التدخين بدأ عندما أعطاه سيجارته الأولى حينما كان عمره 18 شهرًا فقط. والآن تمكن بمساعدة متخصصين في الطعام من الإقلاع عن الإدمان وتفوق في المدرسة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى