الاسرة والمجتمععام

“كنت أتعرض للاغتصاب أكثر من 7 مرات يوميا”.. فتاة أيزيدية تكشف تفاصيل “صادمة” عن معاملة النساء داخل تنظيم داعش

قالت فتاة اختطفت على يد التنظيم المتطرف دينيا وسلوكيا “دعش” كنت أتعرض للاغتصاب أكثر من 7 مرات يوميا، أنا وغيري من الفتيات، حتى أن بعضهن فضلن الانتحار على البقاء في قبضة هذا التنظيم الإرهابي”، هكذا تحدثت فتاة أيزيدية تحررت من تنظيم داعش الإرهابي بمدينة الحسكة شمال شرقي سوريا.

الفتاة الأيزيدية التي تدعى نجلاء سعيد، تحدثت وفقا لسكاي نيوز خلال مراسم تأبين دفن رفات 104 أيزيديين عراقيين قضوا في مجزرة قرية “كوجو” التابعة لقضاء سنجار شمال غربي العراق على يد تنظيم داعش عام 2014.

وكان “البيت الأيزيدي” (الجهة الرسمية التي تمثل الأيزيديين) في إقليم الجزيرة شمال شرقي سوريا، أعلنت في 24 يناير الماضي، استلامه نجلاء، بعد فرارها من قبضة تنظيم داعش الإرهابي شمالي سوريا.

تقول نجلاء إن مسؤولي سوق الرقيق فرقوا النساء والفتيات بحسب أعمارهن و”جمال” أجسادهن، تحضيراً لبيعهن في السوق.
وأضافت: “الصغيرات الجميلات كن من نصيب الأمراء والبارزين في تنظيم داعش”، وتابعت: “كانت الواحدة منا تغتصب في الليلة الواحدة أكثر من 7 مرات وأكثر والعديد من البنات فضلن الانتحار على البقاء في يدي التنظيم الذي عرض أجسادنا للبيع “.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: