الطب والصحةعام

علماء إسرائيليون يكشفون عن تقنية جديدة الأولى من نوعها في العالم للقضاء على السرطان

اكتشف علماء إسرائيليون طريقة مبتكرة للقضاء على الخلايا السرطانية في الجسم باستخدام مقص مجهري قادر على تغيير الحمض النووي ، وفقا لصحيفة “الديلي ميل” البريطانية .

وأجرى باحثون في جامعة تل أبيب التجارب على الفئران وتوصلوا إلى نتائج مبهرة، ومن المقرر خروج العلاج الجديد للنور خلال عامين ليمثل حلقة مهمة في القضاء على السرطان .

وأوضح الباحثون أن الطريقة الجديدة ستحل محل العلاج الكيميائي ، الذي يستخدم حاليا وله آثار جانبية خطيرة ، مؤكدين أنهم باستخدام التقنية الجديدة تمكنوا من قطع الحمض النووي في الخلايا السرطانية وبالتالي فإنها لن تتمكن من النمو والانتشار .

وأكد العلماء أنهم يعملون حاليا على تطوير العلاج الجديد وسيكون جاهزا قريبا، خاصة أن الفئران التي تلقت الجرعة استمرت في البقاء على قيد الحياة أطول من تلك التي لم تأخذه.

ويعد الكشف الجديد مهما جدا خاصة في ظل محاربة العلماء لأكثر أنواع السرطانات خطورة بما فيها سرطان الدم والدماغ .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق