تكنولوجياعام

التجسس واختراق البريد الإلكتروني من المشكلات التي تواجه مستخدمي الإنترنت

كيف تحمي بريدك الإلكتروني من الاختراق؟

تعتبر مشكلات التجسس واختراق البريد الإلكتروني من أهم المشكلات التي تواجه مستخدمي الإنترنت في يومنا هذا، فما السبيل لحماية بياناتنا ورسائلنا الإلكترونية؟

تعتبر مشكلات التجسس واختراق البريد الإلكتروني من أهم المشكلات  تواجه مستخدمي الإنترنت

يستخدم ملايين الناس يوميا المواقع الشهيرة مثل Gmail و Yahoo وغيرها للتواصل عبر الرسائل والبريد الإلكتروني، لكن معظم تلك المواقع لا توفر حماية كاملة للبيانات والرسائل، ولا توفر “تشفيرا من طرف إلى طرف” كما في مواقع المراسلة الآمنة، لذا ينصح الخبراء دوما باللجوء إلى خدمات المراسلة الآمنة مثل ProtonMail و Mailfenceو Tutanota.

والأمر المهم الآخر الذي ينصح الخبراء باللجوء إليه لحماية البيانات والتواصل بشكل آمن هو الاعتماد على تطبيقات المراسلة الآمنة، والتي منها تطبيق Signal على سبيل المثال، والذي يتصف بميزات أمان عالية، ويعتمد بروتوكولات Signal Protocol للتشفير، التي تؤمن “تشفيرا من طرف إلى طرف” في مكالمات الفيديو والمكالمات الصوتية والرسائل النصية.
ومن التطبيقات الموصى بها من قبل الخبراء حاليا تطبيق iMessages المخصص لهواتف آيفون، وتطبيق Telegram الذي يؤمن خصوصية وتشفيرا كبيرا للبيانات، وتطبيق “واتس آب” الشهير، الذي يوفر ميزة “التشفير من طرف إلى طرف”، ويعمل على مختلف أنواع الهواتف الذكية والحواسب.
والنقطة المهمة التي يجب الانتباه لها قبل استخدام الإنترنت للمراسلة والتواصل هي أمان الأجهزة المتصلة بشبكة الإنترنت، إذ يفضل الاعتماد على اجهزة راوتر تنتجها شركات معروفة، واستخدام حواسب وهواتف تدعمها الشركات المصنعة بميزات الأمان، والحرص على استعمال البرامج المضادة للفيروسات وتحديث هذه البرامج باستمرار.

Mohra Almasri

مهرة الفارس المصري ..إمرأة مصرية من أصل سعودي {شمرية من نجد}, إمراه تعدت كل العصور بعقلها , دراستي فن التجميل والطب البديل .. أهوي كتابه الشعر والخواطر, والقصص القصيره والرويات , أكتب في الصحافه الحرة بشتي المجالات , أكتب مقالات عديدة متنوعه , أحترم النقد البناء والحوار الصادق , هدفي في الحياة.. أن أرضي الله ورسوله ثم قرائي ألاعزاء..و أن ينفع كل ما أكتب كل من يقرء لي.. إن قصرت فمن نفسي ومن الشيطان ,وإن أصبت فمن الله وحده..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: