أخبار العالمعام

بشار الاسد يقرر التصدي لاي هجوم تركي في سوريا

أعلن بشار الأسد رئيس النظام السوري اليوم الخميس عن أن بلاده ستقوم بالتصدي لاي هجوم تركي في أي منطقة في سوريا عبر كل الوسائل المشروعة المتاحة”.

وقال بشار إن “العدوان التركي الإجرامي الذي يشنه نظام الرئيس التركي، جرب طيب أردوغان، (على شمال سوريا) غزو سافر وعدوان واضح مهما حمل من شعارات كاذبة”.

ونُشرت تلك التصريحات على حساب الرئاسة السورية في موقع “تويتر” نقلا عن الأسد خلال لقاء مع مستشار الأمن الوطني العراقي:

ونقل المستشار العراقي رسالة من رئيس وزراء العراق، عادل عبد المهدي، إلى الأسد.

وتمحورت الرسالة حول قضايا مكافحة الإرهاب وأمن الحدود وفتح المعابر بين سوريا والعراق.

وجاءت تصريحات الأسد بعد اتفاق بين دمشق وقوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد لصد هجوم شنته تركيا على شمال شرق سوريا الأسبوع الماضي.

هذا واعتبرت بثينة شعبان، مستشارة الأسد، الأربعاء، أن العملية التركية غزو وعدوان على السيادة السورية، وهدفها اقتطاع أراض من سوريا والعراق.

وقالت مستشارة الأسد إن روسيا بصدد عقد لقاء أمني سوري تركي في سوتشي، لمناقشة الوضع على الأرض، متوقعة أن الصدام مع الجيش التركي أمر محتمل.

كما نقلت الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون السوري على تليغرام، أن وزير خارجية النظام السوري، وليد المعلم، أبلغ مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، أن “السلوك العدواني لنظام الرئيس التركي، أردوغان، يهدد جدياً عمل لجنة مناقشة الدستور ويطيل أمد الأزمة في سوريا”.

وقال المعلم إن “السلوك العدواني لنظام أردوغان يظهر بجلاء الأطماع التوسعية التركية في الأراضي السورية”.

وذكرت المتحدثة باسم مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا أنه أجرى محادثات مع المعلم في دمشق، الأربعاء.

وأضاف وزير خارجية النظام السوري في حديثه للمبعوث الأممي أن “سوريا ستستمر بمواجهة التنظيمات الإرهابية والقوات المعتدية على سيادتها واستقلالها”، على حد تعبيره.

وأوضح أن “سوريا مصممة على التصدي للعدوان التركي بكل الوسائل المشروعة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق