الركن الرياضيعام

ست مباريات لليفربول ترسم الطريق نحو اللقب التاسع عشر

يدخل ليفربول مرحلة حاسمة لموسمه في بطولة الدوري الإنجليزي، مبكراً بداية من اليوم وحتى العاشر من نوفمبر.

ست مباريات ستحدد بنسبة كبيرة هل كان الريدز يسير في طريقه الصحيح نحو لقبه الـ 19 في بطولة الدوري، أم سيتعثر للمرة الأولى محلياً هذا الموسم.

في الوقت الحالي يتصدر ليفربول جدول الترتيب برصيد 18 نقطة بعد لعب ست مباريات، وبفارق خمس نقاط عن مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني.

ظهر اليوم، سيلعب ليفربول في مباراة في المتناول أمام شيفيلد يونايتد، سيسعى من خلالها أبناء يورجن كلوب للحفاظ على فارق الخمس نقاط مع بطل الدوري النسخة الماضية.

ويوم السبت القادم، يستضيف ليفربول ليستر سيتي في مباراة صعبة نسبياً، خاصة في ظل المستويات التي يقدمها الثعالب هذا الموسم واحتلالهم المركز الثالث بفارق نقطتين عن مانشستر سيتي.

مباراة يجب على هجوم ليفربول استغلال كافة الفرص التي ستتاح خلالها، مع التأمين الدفاعي ضد لدغات ليستر.

وبعد نهاية فترة التوقف الدولي، سيخرج ليفربول إلى مواجهة غريمه التقليدي مانشستر يونايتد على مسرح الأحلام في مباراة خارج التوقعات.

بالرغم من تراجع مستوى مانشستر يونايتد في الفترة الحالية، إلا أنها تكون دائماً مباراة خارج الحسابات نظراً للحساسية الموجودة بين الفريقين، وسيعمل مانشستر على إيقاف قطار ليفربول بكل الطرق.

في الجولة التي تليها سيلعب ليفربول، أمام توتنهام في أول مباراة تجمع الفريقين منذ نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي.

Son Heung Min Tottenham Liverpool Champions League

مباراة ستكون صعبة على ليفربول، خاصة أن توتنهام دعم صفوفه بالشكل المطلوب هذا الصيف، ولكن لم يصل إلى المستوى المأمول في الفترة الحالية، ومن المتوقع أن يتغير الحال كثيراً من الوقت الحالي وحتى يوم المباراة في آخر شهر أكتوبر.

وفي الثاني من نوفمبر، ليفربول سيخرج لمواجهة أستون فيلا في مباراة في المتناول للريدز.

في العاشر من نوفمبر ستتجه أنظار عشاق الدوري الإنجليزي إلى ملعب آنفيلد، للمواجهة المرتقبة بين ليفربول ومانشستر سيتي.

مباراة لا يستطيع أحد التكهن بنتيجتها، حيث ستحدد بنسبة كبيرة شكل المنافسة على اللقب كما حدث في الموسم الماضي.

والآن يبقى السؤال، هل سينجح أبناء يورجن كلوب في الصمود، خلال هذا الاختبار الصعب الذي يتخلله عقبات أوروبية ومواجهة مرتقبة مع أرسنال في كأس الرابطة؟.

بواسطة
بلال محمد
المصدر
تويتر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: